القائمة الرئيسية

الصفحات

أخبار الاخبار

تحميل برنامج directx 11 لويندوز 7 64 بت

الأداء جودته و كفاءته هو المعيار الأول الذي يقيم على أساسه المستخدم استخدامه لشيء ما ، ففي عالم الالكترونيات و بعد التطور الثوري الحادث في التكنولوجيا و التي كان هدفها منذ البداية واضح و صريح ألا و هو جعل الحياة أفضل ، جعل الحياة أسرع ، جعل الحياة أكثر نظاما ، جعل الحياة أكثر تنسيقا ، و بالتالي جعل الحياة أكثر سهولة و بساطة و عملية ، و بعد تلبية رغبات الأفراد هدفت لتطويرها باستمرار ، و من هنا تكونت عقلية البحث عن الأفضل ، البحث عن الأسرع ، البحث عن الأكثر جودة و الأكثر كفاءة ، البحث عن الاحترافية ، و ما يمكن المستخدم من الحصول على مبتغاه هو تنافس الشركات الخاصبة بالالكترونيات لحصولها على السبق في مجال ما أو في عدة مجالات ، ولادراكها التام أنها ان لم تقدم الافضل فيوجد غيرها من يبحث عن تقديمه ، اليك يا صديقي عالم السرعة !

تحميل directx لويندوز 10

directx 11
و بناء على ما سبق تحول سؤال مستخدم الالكترونيات و البرمجيات من هل يوجد أداة لتلبية الرغبة التي أبحث عنها و أصبح السؤال أي البرامج و الأدوات المتاحة هي الأفضل ؟ و وضع معاييره الخاصة و التي يدركها جيدا الشركات القائمة على تطوير و تصميم و اصدار تلك الأدوات ، معايير مثل الملائمة الأكثر لأنظمة التشغيل ولامكانيات الأجهزة ، معادلة ما بين الاحترافية و أيضا السهولة و البساطة ، معادلة أخرى ما بين الشمولية و التخصصية ، و غيرها من المعايير ، لكن بالتأكيد لا يوجد الوقت الكافي لتجربة عشرات و ربما مئات الأدوات التي تؤدي نفس الوظيفة ، و من هنا يأتي دورنا في انتقاء الأفضل و تقديمه اليك هنا ، و مثال حي على ذلك البرنامج الشهير برنامج DirectX.

تحميل برنامج directx لويندوز 7

directx 11
ما هو البرنامج ؟ البرنامج هو نتاج عبقرية ، عبقرية فكرة و عبقرية تطبيق و برمجة و تصميم ، و ليس هذا بغريب على شركة البرمجيات الشهيرة جدا و الغنية عن التعريف شركة مايكروسوفت ، حيث يهدف البرنامج الى تمكين المستخدم من الحصول على أقصى و أفضل أداء ممكن من جهازه و من نظام تشغيله ، جعل الحاسوب ذو كفاءة عالية و رفع النشاط ، رفع كفاءة نظام التشغيل و كفاءة كارت الشاشة بهدف تمكين الحاسوب من تشغيل الألعاب الثقيلة و البرامج الثقيلة و البعد عن البطء و التهنيج و استهلاك موارد الحاسوب الخاص بك ، لذا فالبرنامج ذو أهمية قصوى لمحبي و هواة الألعاب بالأخص بالاضافة الى مستخدمي البرامج الثقيلة سواء كانت برامج هندسية أو كانت برامج مونتاج أو برامج تصميم أو غيرها من الأشياء التي تتطلب من المستخدم أفضل أداء و كفاءة و جودة لاتمام مهمته المرجوة على أكمل وجه ، و في رأيي الشخصي لا يقتصر البرنامج على فئة معينة ، جميعنا نبحث عن أفضل أداء ممكن أيا كانت المهمة التي نقوم بها باستخدام الحاسوب.

تحميل برنامج directx 11 من مايكروسوفت

directx 11
دعنا ننتقل الى مميزات البرنامج و استعراضها جميعا بشكل مفصل و مبسط ، من ضمن مميزات البرنامج:
  • البرنامج مجاني بالكامل ، تمتع بجميع وظائف و خصائص البرنامج بشكل مجاني بسبة 100%.
  • يدعم البرنامج عدد كبير جدا من اللغات ، و بالتأكيد ما يهمنا كمستخدمين عرب هو دعم البرنامج للغتنا الأم اللغة الأعظم اللغة العربية ، حيث لا يجد المستخدم العربي أي صعوبة في فهم جميع المصطلحات بداخل البرنامج، و بالتأكيد زيادة عدد اللغات يزيد من انتشار البرنامج حول العالم في رسالة واضحة صريحة للعالم أنه متاح للجميع !.
  • البرنامج تم تطويره و تصميمه و انتاجه بالكامل من الشركة العالمية شركة مايكروسوفت الشهيرة و الغنية عن التعريف.
  • سهولة تشغيل الألعاب الثقيلة و البرامج الثقيلة بكفاءة عالية و احترافية عالية و أكثر جودة ممكنة.
  • سهولة استخدام البرنامج ، حيث لا تحتاج لأن تكون محترف للتعامل مع احترافية البرنامج.
و العديد من المميزات الأخرى ، البرنامج يعد بمثابة هدية لجميع المستخدمين الباحثين عن الحصول على أفضل و أعلى أداء ممكن من جهازك و استخدام الجهاز على أكمل وجه من الاحترافية و الجودة و الكفاءة ، استخدم الان جميع البرامج الثقيلة و الألعاب الثقيلة على جهازك الخاص و على ناظم تشغيل الويندوز الخاص بك بدون أي مشاكل أو عوائق قد تواجهك من بطء و تهنيج و أعطال كما أن البرنامج امن تماما على جهازك ولا يسبب أي مشاكل بشهادة الالاف من المستخدمين للبرنامج حول العالم.
اختبر مصداقية ما سبق من سرد من خلال التجربة الحية ، التجربة المباشرة و المجانية للبرنامج التي تستطيع من خلالها تكوين رؤية كاملة شاملة الأركان حول البرنامج فحواه و تفاصيله و مميزاته و تطلع على الخبايا و من ثم تقرر استخدامه لأداء مهمتك ، حمل البرنامج الان من هنا، ماذ تنتظر ؟ ابدأ الان !
أخبرنا عن رأيك في التعليقات ، الى أي مدى أحدث البرنامج فرقا في استخدامك للحاسوب ؟


المصادر:

اقرأ أيضا:
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات