القائمة الرئيسية

الصفحات

أخبار الاخبار

يعد برنامج Adobe Reader أحد أكثر البرامج شيوعًا في العالم حيث يعمل على فتح وقراءة الملفات والمستندات بتنسيق pdf ، ويدعم آخر تحديث للبرنامج إنشاء ملفات PDF ومشاركة التعليقات والتوقيعات على الملفات و إمكانية إرسالها عبر البريد الإلكتروني أو خدمة Adobe SendNow عن طريق تسجيل حساب على Adobe Adobe Reader هو واحد من أهم البرامج اللازمة لأجهزة الكمبيوتر وأجهزة الكمبيوتر المحمولة و يعمل على إدارة الكتب الإلكترونية PDF و سهولة قراءة الصحف الإلكترونية و الكتب العلمية PDF و سهولة تصفح المجلدات والمجلات عبر الإنترنت مع القدرة على تكبير الشاشة وتقليلها وإمكانية البحث في صفحات الخل والصفحات المطبوعة بسرعة عالية.

adobe reader 2017



adobe reader 2017 تحميل


برنامج Adobe Reader الذي طورته شركة Adobe International ، يتميز Adobe Reader بواجهة بسيطة وسهلة الاستخدام ويدعم عملية نسخ النصوص ولصقها داخل ملفات غير محمية مع القدرة على كتابة التعليقات داخل مستندات وملفات PDF ، ويعمل البرنامج على الحماية حقوق الطبع والنشر وخصوصيتك حتى تتمكن من إضافة توقيعات أو علامات مائية لحفظ حقوقك ومنع سرقة محتويات المستندات والمستندات وعدم نسخ المقالات والمستندات ، تم تحسين الاستقرار لفتح ملفات PDF وتشغيلها من خلال البرنامج وتحسين ميزات أمان الملفات مع القدرة على تشغيل ملفات PDF عبر الإنترنت على مواقع الويب المختلفة وطباعة بيانات الصف بسهولة ، يمكنك تنزيل نسختك المجانية من تعريف Adobe Reader الثري والضروري حتى تكون كافية لأجهزة الكمبيوتر المحمولة وأجهزة الكمبيوتر لفتح جميع ملفات PET ، PDF أثناء الحفاظ على الخصوصية وقراءة المجلدات الإلكترونية ، والتحكم في السطوع والتباين وإمكانية طباعة الصفحات ضمن ملفات PET PDF.

adobe reader 2017 Free Download

تستطيع تنزيل البرنامج بسهولة بشكل مجاني من خلال الرابط اسفل المقال ، حيث يعد البرنامج من اقوى برامج القراءة الموجودة كما يتعامل Adobe Reader مع جميع ملفات PDF ويسمح لك أيضًا بإنشاء ملفات PDF وتحويل الصور والملفات المكتوبة إلى كتب إلكترونية. يمكنك أيضًا طباعة الملفات المكتوبة على الورق بسهولة. يتم تحديث برنامج Adobe Reader باستمرار من الشركة المنتجة ويضيف ميزات من وقت لآخر لمواكبة التطور المستمر في المستندات والكتب الإلكترونية حيث أصبحت الكتب الإلكترونية أه ماء رائع للعديد من الطلاب والمتعلمين من جميع الأعمار .

adobe reader 2017
في حين ان البرنامج يمكنك أيضًا من عرض الملفات و كتابة الملاحظات و التفسيرات عليها إذا دعت الحاجة. بضغطة زر يمكنك القيام بذلك. أنه يحتوي على مجموعة من أدوات التعليق.
القدرة على تحويل ملفات Word إلى PDF و غيرها من الملفات المكتوبة إلى تنسيق PDF بمرونة وسهولة بكل سهولة ، إنه برنامج بسيط لا يتطلب منك أي خبرة سابقة للتعامل معه.كما ان برنامج ادوبي ريدر يدعم جميع انظمة التشغيل بكل انواعها و اشكالها و اصدارتها .adobe reader 2017

كما يمكنك البرنامج من اماكنية البحث أثناء القراءة كما يمكنك ايضا من البحث عن أي كلمة تريدها داخل الملف النصي الذي تقرأه و العثور عليه سريعًا جدًا.
Adobe Reader خفيف و لا يضغط على موارد الكمبيوتر ، لأنه لا يستهلك كمية كبيرة من ذاكرة الوصول العشوائي أو وحدة المعالجة المركزية. و انه يعد هذا البرنامج من اوائل البرامج المهمة و الاكثر شعبية على مستوى العالم و الذي يستخدمه الملايين . قراءة الملفات من تنسيق المستند المحمول (PDF).

كما يحتوي ملف PDF على كتابة مع دعم لجميع اللغات و الصور و روابط الإنترنت ، للقراءة بشكل أساسي ، و لكن يمكن نسخ هذه المحتويات عند الحاجة إذا كان منشئ الملف يسمح بذلك ويمكن للبرنامج التفاعل مع جميع أنواع محتوى PDF ، بما في ذلك الفتح و قراءة مستندات PDF ، وكذلك نماذج PDF والوسائط المتعددة. كما يسمح للمستخدمين بإضافة تعليقات أو تحديد مقاطع ولفات طباعة ، بالإضافة إلى إضافة توقيع إلكتروني. لكن أخي العزيز ، أنت بحاجة إلى إصدار مجاني بميزات محدودة لـ 1 من أجلك وقدم لك النسخة الكاملة عن طريق التنشيط.


adobe reader 2017

تحميل برنامج ادوبي ريدر adobe reader 2017

يحتوي ملف PDF على خاصية دعم الكتابة مع دعم لجميع اللغات و الصور و روابط الإنترنت ، و انه ايضا برنامج للقراءة بشكل أساسي ، و لكن يمكن نسخ هذه المحتويات عند الحاجة إذا كان منشئ الملف يسمح بذلك و يمكن للبرنامج التفاعل مع جميع أنواع محتوى PDF ، بما في ذلك الفتح و قراءة مستندات PDF ، و كذلك نماذج PDF و الوسائط المتعددة. كما يسمح للمستخدمين بإضافة تعليقات أو تحديد مقاطع و ملفات طباعة ، بالإضافة إلى إضافة توقيع إلكتروني. لكن عزيزي القارئ ، أنت بحاجة إلى إصدار مجاني بميزات محدودة لك و من أجلك واليوم نحن نقدم لك النسخة الكاملة المجانية .



لتحميل البرنامج اضغط هنا
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات