القائمة الرئيسية

الصفحات

أخبار الاخبار

موضوع تعبير عن اتقان العمل افضل واروع الكلمات عن اتقان العمل

يقول الشاعر: 
بِقَدْرِ الْكَدِّ تُكْتَسَبُ المعَالِي 
ومَنْ طلب العُلا سَهرَ اللَّيالِي 
ومن طلب العُلا من غير كَدٍّ 
أَضَاع العُمْرَ في طلب الْمُحَالِ 
العمل هو شرط استقرار الإنسان، وأساس الإعمار والتقدّم، وهو وقود النجاح، ولذلك حثّ ديننا العظيم عليه إذ قال الله تعالى: (فَإِذَا قُضِيَتِ الصَّلَاةُ فَانتَشِرُوا فِي الْأَرْضِ وَابْتَغُوا مِن فَضْلِ اللَّهِ وَاذْكُرُوا اللَّهَ كَثِيراً لَّعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ).
فالعمل عبادة ونشاط، وهو دأب الأنبياء والصالحين، وصفة للناجحين، فإتقان العمل وإنجازه يظهر في قيمته النبيلة التي يقدمها الفرد لنفسه ومجتمعه، وليس بما يجنيه من مردود مادي يساعد على كفايته فقط. إنّ للعمل أهمية عظيمة؛ فهو مصدر لثقة الإنسان وفخره بنفسه؛ بما ينجزه من أعمال، وأداة جيدة للتواصل الاجتماعي؛ فعن طريقه يبني الفرد شبكات من العلاقات الجديدة التي يحقق من خلالها التطور ويحصل على الدعم بكافة أنواعه، كما يساعد في تطوير الذات وبنائها، وفيه تُستثمر أوقات الفراغ بما هو مفيد وممتع؛ فيُصرف لفرد عن الأفعال السيئة، والتصرفات السلبية، كما تُصقل شخصية الفرد وتُعزز صحته النفسية، وقوته الجسدية، وينعكس عمل الفرد على مجتمعه بالإيجاب؛ فتنخفض البطالة فيه ويرتفع الإنتاج؛ وهو الأمر الذي يجعل المجتمع قوياً في اقتصاده خالياً من مشاكل الفقر والتشرّد.
 وجرائم السرقة وغيرها من آفات، ولا نغفل عمّا للعمل من دور كبير في توطيد آواصر التعاون والتكافل بين الأفراد. 
يمكن تعريف العمل بأنّه: مجموعة مُحدَّدة من المسؤوليّات، والواجبات التي يتطلَّب إنجازها الالتزام بشروط مُعيَّنة تتَّفق مع أهمّيتها، ونوعها، وهي تسعى إلى تحقيق الأهداف التي وُجِد العمل بهدف تحقيقها، كما أنّ العمل يُمثِّل الجهد الإنسانيّ المبذول في العمليّة الإنتاجيّة؛ بهدف إنتاج الخدمات، والسِّلَع.

موضوع تعبير عن اتقان العمل


 ويمكن تعريف العمل ضمن المفهوم الحديث بأنّه: الوسيلة التي تُمكِّن الإنسان من السَّعي في الحياة، وإشباع رغباته، وحاجاته المُتجدِّدة باستمرار، والوصول إلى بيئة اجتماعيّة صالحة، عن طريق العمل الجماعيّ المُنظَّم الذي يستدعي وجوده جملة من الأهداف المُحدَّدة؛ فالعمل هو عنصر أساسيّ في حياة الإنسان، وكلّ شيء في هذه الحياة مُرتبِط بطريقة، أو بأخرى بالعمل، كالعبادة، والأنشطة الحياتيّة، وقضاء الحوائج، والتواصل الاجتماعيّ، ومن الجدير بالذكر أنّ هناك بعض المفاهيم المُرتبِطة بمفهوم العمل، حيث قد تُستخدَم في بعض الأحيان كمُرادف له، وأهمّ هذه المفاهيم:
المهنة: وتعني الجهد الذي يُمكن من خلاله معرفة إمكانيّة تطبيق المعرفة، والخبرة التخصُّصيّة المُكتسَبة في أحد مجالات المعرفة، أو العلوم، كما يمكن تعريف المهنة بأنّها: أيّ عمل يؤدّيه الإنسان مقابل أجر، ودون النظر إلى ما يملكه من خبرات، أو مهارات، أو مُؤهَّلات علميّة. خصائص العمل يتميَّز العمل بمجموعة من الخصائص التي تدلُّ على مدى أهمّيته في المجتمع، وأهمّ هذه الخصائص هي:
 العمل نشاط واعٍ، وإراديّ؛ فمن خلال العمل، سيتمكَّن الإنسان من تطوير نفسه، وتغيير واقعه، وبإمكانه اختيار وتحديد مجال العمل الذي يرغب فيه، والمقارنة بين ما سيبذلُه من جهد، والعائد الماليّ نتيجة هذا الجُهد.
 أخلاقيّات العمل 
يدلُّ مصطلح أخلاقيّات العمل على أنّ الفرد مسؤول عن العمل الذي يُؤدّيه؛ حيث يرتبط هذا المفهوم بالأفراد الذين يُمارسون أعمالهم بجِدٍّ، واجتهاد، وهم يُحسنون الصُّنْع فيما يعملون، وحتى يُحقِّق الفرد أخلاقيّات العمل على النحو الأمثل، فإنّه لا بُدّ من اتّباع الخطوات الآتية:
 الالتزام بمواعيد الحضور إلى العمل: حيث يُؤثِّر حضور، وانضباط الفرد في مواعيد العمل بشكل كبير في نجاحه، وتطوُّر عمل المُؤسَّسة، وعلى العكس من ذلك، فإنّ التأخير، والغياب عن العمل يؤدّي إلى ضَعف الأداء، وعدم المقدرة على الاحتفاظ بالمعلومات، والمهارات.
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات