القائمة الرئيسية

الصفحات

أخبار الاخبار

موضوع يناسب الطفل

عرض هذا الموضوع من قبل في إحدى مجلات الأطفال الشهيرة و المفضلة للكثير من الناس ، سنقدم في هذا المقال موضوعًا يناسب الطفل حيث يوجد الكثير من المواضيع التي يمكننا مناقشتها مع أطفالنا لتطوير وعيهم و توسيع افاقهم ، لذلك نقدم لكم موضوعًا حول عيوب التكنولوجيا و مزاياها بالنسبوة للطفل ، و كيف يمكن تطوير المهارات التكنولوجية و غير التكنولوجية الخاصة بالطفل ، و استخدام الأطفال للتكنولوجيا الحديثة يمكن أن تكون مسألة خطيرةو هى احد المواضيع الحديثة  التي نناقشها مع الآباء و الأطفال أنفسهم في آن واحد ، لأننا الآن في جيل واعٍ و متعلم وقادر على مواكبة العصر . 

بحث عن موضوع يناسب الطفل

موضوع يناسب الطفل

يجب أن نوفر لأطفالنا الأدوات التي تساعد على الحد من استخدام الأجهزة الحديثة ، و لكن مع التطور الكبير ، أصبحت الأجهزة الحديثة عضوًا من الأسرة. 
 و لكن إذا استخدم جميع أفراد العائلة الهاتف الذكي دون وعي و أصبح كل شخص في عالم آخر غير قادر على التواصل مع عائلته ، فإنه يصبح في كارثة. 
كما يمكننا أن نلاحظ أن الأطفال هذه الأيام مرتبطون بشكل وثيق بشاشات التلفاز و الهواتف ، و أنهم يواصلون اللعب على الشاشة بدون حركة ، مما يتسبب في تأخير الصحة البدنية ، على عكس الألعاب الحركية. 
أيضًا ، أصبح الأطفال مدمنين على مشاهدة مقاطع YouTube كما لو كانت YouTube لعبة من الألعاب التى كانوا يفضلونها في العصور القديمة . من ناحية أخرى ، يمكننا جعل هذا مفيدًا عن طريق تحديد وقت محدد للهواتف الذكية و تنزيل برامج تعليمية مفيدة عليها لتطوير عقلية الطفل. 
و اقترحت احدى الاطباء النفسسين اننا من الممكن ان نستغل تلك الهواتف الذكية و الاجهزة المحمولة فمثلا من الممكن ان نترك للأطفال بعض النصائح في شكل قصص قصيرة يمكن للاب او للام أن يخبرها للطفل بتلك الطريقة.
 على سبيل المثال ، الطفل الذي لا يترك الهاتف طوال الوقت يضيع فرصة لعب و التمارين رائعة و مشاركة اللحظات مع الأم والأب ، مثل تركيب المكعبات أو تنظيم الغرفة.
أما الطفل فوق 7 سنوات فيمكننا تركه في المجلة مع ملاحظات مهمة تجعله يعرف ما هو مفيد في استخدام الهاتف الذكي و ما هو ضار ، و ننصحه بمشاهدة البرامج و  مقاطع الفيديو التعليمية مثل تعلم اللغات .
 يمكننا إعطاء الطفل أفكارًا يمكنه ممارستها على الهاتف ، و تذكيره بالأنشطة المفيدة الأخرى بعيدًا عن الهاتف لتغيير العادات السيئة. 
كما يعد تقديم بدائل للهواتف الذكية أمرًا مهمًا للغاية ، لأن الأطفال قد يصابون بالتوحد في سن مبكرة ، حتى الأطفال الأكبر سنًا الذين يستخدمون الهاتف بشكل متكرر أكثر عرضة للانطواء. 
 حيث يوجد الكثير من المواضيع التي يمكننا مناقشتها مع أطفالنا لتطوير وعيهم و توسيع افكارهم .

مجلدات اطفال عن موضوع يناسب الطفل

موضوع يناسب الطفل

فمثلا من الممكن ان نفتح الهواتف الذكية التى يستخدمها اطفالنا و ان نترك لهم نصائح على شكل صور او في اشكال قصص مصورة كخلفية الشاشة او نقوم بفتح اليوتوب و نجعل الاطفال يتطلعون على بعض التمرينات و الالعاب المفيدة لهم و لاجسادهم بشكل ممتع يجعلهم يتحمسون للقيان بتلك الافعال المميزة .

موضوع يناسب الطفل قصير

موضوع يناسب الطفل

يعد تقديم بدائل للهواتف الذكية أمرًا مهمًا للغاية ، فمثلا يجب على الاباء الاسراع في جلب القصص القصيرة و الملونة و كتب التلوين و قصص التلوين الى الاطفال  ، و ايضا من الممكن ان نقوم بتنزيل القصص الالكتروينة التى تحتوي على موسيقى و صور متحركة تمتع الطفل اثناء استخدامه للهاتف الذكى ، كما ان الافراط في استخدام الهواتف الذكية و اجهزة الكمبيوتر قد يؤدي إلى التوحد و الذي اصبح منتشر بشكل كبير بين الاطفال ، كما انه يؤدى الى العديد من الأمراض و قد يسبب ضعف الرؤية و قلة الانتباه و التركيز. 
و كذلك ، لا يجد الطفل لا يضيع وقته الدراسى أو يسعى الى تقوية العلاقات و التواصل بين أفراد الأسرة ، كما ان الاجهزة التكنولوجية تجعل الطفل لا يجد الوقت للصداقة و مشاركة الأنشطة مع أصدقائه الذين يدعمون بعضهم البعض بحيث يكون التقارب أكبر و تكون علاقة الطفل قوية مع إخوته و عائلته و أصدقائه. 
أيضا ، يجب أن تلعب الهواتف و البرامج دورا مهما للغاية للأطفال في توسيع آفاقهم ، و هي أنها تقدم برامج للأطفال تعليمية ، و التي تهدف إلى لفت الانتباه لجعل الطفل في حالة تأهب دائمًا و لا يترك الهاتف أبدًا. 
لذلك ، يجب على الطفل الانتباه ، و يجب على الآباء التركيز معه ، و أخذه إلى المتاحف و الحدائق و المكتبات ، و تطوير مهاراته ، و الذهاب إلى أماكن مختلفة و تشجيعه على بدء و ممارسة الرياضة ليكون مبدعا. 

حول أهمية ممارسة الرياضة للأطفال

 يجب أن نعوض الطفل عن الجلوس أمام الشاشة وقت طويل بشيء خاص بحيث يميز الطفل بين الاوقات التى يجب ان يلعب من خلال اجهزته و الاوقات التى يجب ان يمارس الرياضة فيها ، كما ان رعاية الطفل في المراحل المبكرة يجعل الطفل قادراً على التمييز بين تلك الاوقات . 
لا شك أن ممارسة الرياضة و تطوير الطفل و تشجيعه على لعب الرياضة و تشجيع الطفل على المشاركة في المسابقات الرياضية هي من أهم الأشياء التي تجعل الناس ينتجون بشكل اكبر ، و تجعلهم مشدودين إلى الرياضة بدلاً من الاهتمام بالهاتف.  كما ان هناك العديد من الرياضات التي يمكن أن ندمج فيها الطفل ، مثل كرة القدم وكرة السلة و الكرة الطائرة و غيرها الكثير .

و لتحميل قصص الاطفال التى يمكن لطفلك ان يستمتع بها من خلال هاتفه الذكى ، اضغط هنا
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات